اجتماع برئاسة مقبولي يستعرض خطة إنشاء مركز الإنذار المبكر

 

 

20 12 1

 

 

استعرض اجتماع اليوم بصنعاء برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون التنمية والخدمات حسين مقبولي، الخطة المقدمة من قطاع الأرصاد الجوية لإنشاء مركز الإنذار المبكر .

وناقش الاجتماع بحضور وزير النقل زكريا الشامي ورئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد عبدالرحمن والوكيل المساعد لقطاع الأرصاد المهندس محمد سعيد، التجهيزات الفنية الحديثة عالية الدقة التي سيتضمنها المركز لرصد العناصر و الظواهر الجوية وإنشاء وتجهيز محطات رصد جديدة لإلى جانب المحطات السابقة البرية والبحرية والجوية البالغ عددها 28 في عموم المحافظات.

وبحث الإجتماع إنشاء منظمة رصد متطورة وحديثة لمساعدة الكادر الفني على التحذير المبكر من الظواهر الجوية المتغيرة بهدف حماية الأرواح والممتلكات من أي كوارث طبيعية وتغيرات مناخية في المستقبل.

وفي الاجتماع أشاد الدكتور مقبولي بالخطة التي استوعبت كل متطلبات إنشاء مركز الإنذار المبكر وتم إعدادها بطريقة فنية ومهنية على أيدي كوادر متخصصة في مجال الأرصاد الجوية.

وأكد أن الخطة ستحظى باهتمام القيادة السياسية التي ستعمل على توفير الاحتياجات التي تضمنتها لأهميتها في حياة المجتمع وفي المجالات الاقتصادية والتنمية الزراعية والاستثمارية التي من شأنها الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني .

وتوقع نائب رئيس الوزراء، العمل بهذه الخطة وإنشاء مركز الإنذار المبكر خلال العام القادم كونها مطلب رئيسي يخدم الشعب اليمني بكوادر محلية مؤهلة تأهيلاً عالياً ومتخصصة في مجال التنبؤات والتغيرات المناخية والظواهر الطبيعية.

بدوره أكد وزير النقل الاهتمام بقطاع الأرصاد الجوية كونه يقدم خدمات محلية ودولية في المجالات البرية والبحرية والجوية.

ولفت إلى أهمية انشاء مركز الإنذار المبكر وتزويده بالأجهزة والمعدات المتطورة وكوادر فنية متخصصة تعمل على خدمة الشعب اليمني وتحافظ على ممتلكاته من التغيرات المناخية والظواهر الطبيعية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

: للتواصـــل معنـــا

مواقع صديقة