اختتام ورشة العمل الخاصة بتحديد حرم المطارات

002

 

اختتمت اليوم بصنعاء ورشة العمل الثانية بتحديد حرم المطارات وأسطح الحد من العوائق وقيود واشتراطات البناء فيها، نظمتها الهيئة - قطاع المطارات

هدفت الورشة إلى استعراض ما تم عمله بخصوص الخطط المستقبلية للمطارات تنفيذا لتوصيات الورشة الأولى وإنجاز مقترحات التعديلات اللازمة لتحديد حرم المطارات والاحتياج المستقبلي وفقاً للقانون والمرجعيات الدولية.

واستعرضت الورشة، على مدى يومين بمشاركة 56 من المختصين والفنيين والمهندسين بالهيئة وقطاعاتها المختلفة والجهات ذات العلاقة، الاستحداثات في البناء في حرم المطارات ومنها مطار صنعاء الدولي ومطار تعز الدولي والاعتداءات المتكررة على حرم المطارات.

وفي اختتام الورشة أكد وزير النقل زكريا الشامي ضرورة المحافظة على حرم وأراضي مطارات الجمهورية من الاعتداءات.

ودعا إلى تعاون الجهات ذات العلاقة والعمل بروح الفريق الواحد للمحافظة على حرم وأراضي المطارات .. لافتا إلى ضرورة عقد ورش توعوية للموظفين والجهات ذات العلاقة.

وحث وزير النقل، المشاركين على تنفيذ ما خرجت به الورشة الثانية من توصيات تخدم العمل في مجالات الطيران المدني خاصة والعدوان يسعى إلى شل هذا القطاع الحيوي لكافة الشعب اليمني.

من جانبه أشاد رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد عبد الرحمن عبد القادر بتفاعل المشاركين في الورشة وما تضمنته من محاور تسهم في تطوير وتعزيز خدمات الطيران المدني ومجالاته المختلفة.

وأكد أهمية تطبيق مخرجات الورشة على الواقع العملي بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بما يسهم في الحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.

بدوره أكد وكيل الهيئة رائد جبل أن الورشة عملت على معرفة المرجعيات المحلية والدولية التي تم على ضوئها تحديد مقاييس وأبعاد حرم المطارات وأسطح الحد من العوائق وتحديد اشتراطات قيود البناء فيها أو حولها واعتماد تلك المرجعيات وتعميمها على كافة المطارات.

وفي الختام الذي حضره وكيل الهيئة المساعد لقطاع سلامة الطيران الدكتور عبد الحميد أبو طالب ووكيل قطاع الملاحة الجوية عبد الله المتوكل ومدير عام مطار صنعاء الدولي خالد الشايف ومدير عام مطار تعز نبيل شمسان ومدراء العموم بالهيئة، أشاد الوكيل المساعد لقطاع المطارات يحيى الكحلاني باهتمام قيادة وزارة النقل والهيئة بقطاع المطارات ودعم جهود الحفاظ على حرم المطارات.

ولفت إلى سعي قطاع المطارات للتطوير والتحديث في مجالات الطيران المدني ومنها تحديث وتطوير مطار صنعاء الدولي باعتباره البوابة الأولى للدخول إلى اليمن.

وقُدمت في الورشة ست أوراق عمل تضمنت الإشكاليات والتصورات لمطارات صنعاء وتعز والحديدة والعمل على المحافظة على حرم المطارات من الاعتداءات.

 

وخرجت الورشة، بتوصيات تلاها مدير عام قطاع المطارات أمين جمعان أبرزها الرفع بمخططات تعديل حرم المطارات إلى رئاسة الوزراء لإصدار قرارات بها وإعداد مصفوفة إجراءات تنفيذية ورفعها للمجلس السياسي الأعلى لإصدار توجيهات ملزمة للجهات المتعلق عملها بالمطارات وإعداد محاور الورشة الثالثة الخاصة بتنفيذ الإجراءات والمخططات الجديدة وتطبيقها على أرض الواقع.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

: للتواصـــل معنـــا

مواقع صديقة